جاري تحميل ... ملتقى الطالب المتميز

إعلان الرئيسية

أحدث المقالات

إعلان في أعلي التدوينة



بعض الطلاب لا يستطيع التمييز بين النون الأصلية والتنوين في نهاية الكلمات، وخاصة في مهارة الإملاء، فبعض الطلبة يضيف نون للكلمة بدلاً التنوين، أو العكس أي يضيف تنويناً بدلاً من النون الأصلية.

ولعلاج هذه الظاهرة هيا نقرأ الحوار التالي بين الطالبين أحمد ومحمد..

أحمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
محمد: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أحمد : كيف حالك يا صديقي؟
محمد: الحمد لله
أحمد : أريد مساعدتك يا صديقي
كيف تستطيع أن تميّز بين التنوين والنون الأصلية ؟
محمد: حسناً سأخبرك يا صديقي
*عند قراءة كلمة تنتهي ب ( نون ) لفظاً فإننا نحذف النون
إذا تغيّر المعنى فهي نون أصليّة في الكلمة
وإذا لم يتغيّر المعنى فهي تنوين
مثال
( بالون ) : ما الحرفُ الأخير الذي لفظته ؟
أحمد : حرف النون
محمد: أحذف الحرف الأخير ثم أعيد لفظها . هل تغيّر المعنى ؟
أحمد: بالو .... نعم تغيّر المعنى
محمد: إذاً حرف النون حرف أصليٌّ في الكلمة ،لا يمكن حذفه
 ( ولدٌ) : ما الحرفُ الأخير الذي لفظته ؟
أحمد : حرف النون
محمد: أحذف الحرف الأخير ثم أعيد لفظها . هل تغيّر المعنى ؟
أحمد: ولد ... كلا لم يتغيّر المعنى
محمد: إذاً حرف النون ليس أصليّاً في الكلمة ، ويكتب تنوين .
أحمد : شكراً لك يا صديقي


ولتمكين المهارة لدى الطالب نحتاج إلى إحضار مجموعة كلمات تحتوي تنوين، وكلمات تحتوي نون أصلية في آخر الكلمة، ونطلب من التلميذ تحديد الكلمة المنتهية بتنوين أو نون أصلية، وذلك من خلال بعض الألعاب التربية مثل:
لعبة التصفيق:
 حيث يصفق الطالب صفقتين عند سماع كلمة تنتهي بتنوين، ويصفق صفقة واحدة عند سماع كلمة تنتهي بنون أصلية. 


التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
تعليق واحد
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال